Menu
Menu
  • طهران ، ساحة الرسالة ، الجهة الجنوبیة الشرقیة ، رقم 776
  • ساعات العمل: 6:00 صباحا - 7:30 مساء
  • 02177891717

إذا کنت تشرب الکثیر من القهوة ، فاعلم ...

وجد الباحثون فی دراسات حدیثة أن استهلاک القهوة بکثرة على المدى الطویل یمکن أن یزید من عدد الدهون فی الدم و یؤدی فی النهایة إلى زیادة خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعیة الدمویة بشکل کبیر.

إذا کنت من هؤلاء الأشخاص الذین یهتمون بصحتک (حظًا سعیدًا لک!) لکنک أیضًا تحب القهوة، لذا أقترح ألا تفوتک قراءة هذا المقال، و هو نتیجة 8 مصادر موثوقة فی العالم!

 

سبب اختیار القهوة من العصور القدیمة لوجود الکافیین و حیویتها! 

إلى الحد الذی تم فیه تجاهل المرکبات الأخرى الموجودة فی القهوة، و التی یمکن أن تکون مرتبطة بالکولیسترول لدینا، على سبیل المثال، لکنها تحظى الیوم باهتمام کبیر.

 

الکولیسترول هو جزء من دهون الجسم، التی ینتجها الکبد و توجد بشکل طبیعی فی الجسم. بالإضافة إلى ذلک، تحصل على الکولیسترول یومیًا عن طریق تناول أطعمة معینة.

القهوة، مثل العدید من المنتجات العشبیة الأخرى، لا تحتوی على دهون مضافة. لکن علینا أن نعرف أن القهوة تؤثر على کیفیة إنتاج الجسم للکولیسترول! 

أظهرت العدید من الدراسات على مدى العقد الماضی وجود ارتباط بین القهوة و الکولیسترول. وفقًا لدراسة، فإن اللوم یقع على زیوت القهوة (المعروفة باسم diterpenes) مثل Cafestol و Kahweol ! توجد زیوت القهوة بشکل طبیعی فی القهوة الخالیة من الکافیین. تظهر الأبحاث أن الکافستول یؤثر على قدرة الجسم على استقلاب و تنظیم الکولیسترول.

قد تخفض زیوت القهوة الأحماض الصفراویة و الستیرولات المحایدة، وفقًا لتحلیل تلوی للدراسات المضبوطة للقهوة و الکولیسترول. هذا یمکن أن یؤدی إلى ارتفاع نسبة الکولیسترول فی الدم. و خلص الباحثون إلى أن الکافیین "هو أقوى مرکب یرفع الکولیسترول فی النظام الغذائی للإنسان".

فی أول دراسة وراثیة عالمیة، وجد باحثون فی المرکز الصحی الأسترالی بجامعة جنوب أسترالیا أن استهلاک القهوة بکثافة طویلة الأمد (ستة أکواب أو أکثر یومیًا) یمکن أن یزید من عدد الدهون (الدهون) فی الدم. و یعرض الشخص لأمراض القلب و الأوعیة الدمویة (CVD)؛ عادةً ما یرتبط مرض القلب و الأوعیة الدمویة بزیادة مخزون الدهون داخل الشرایین (تصلب الشرایین) و زیادة خطر الإصابة بجلطات الدم.

هذا الارتباط إیجابی و یعتمد على الجرعة، مما یعنی أنه کلما شربت المزید من القهوة، زاد خطر إصابتک بأمراض القلب و الأوعیة الدمویة. یقول الباحث الأسترالی: "هناک بالتأکید الکثیر من الجدل العلمی حول إیجابیات و سلبیات القهوة". و لکن من المهم أن نفهم تمامًا کیف یمکن لواحد من أکثر المشروبات استهلاکًا فی العالم أن یؤثر على صحتنا.

و قال إن "ارتفاع مستویات الدهون فی الدم عامل خطر معروف للإصابة بأمراض القلب" و لأن حبوب القهوة تحتوی على مرکب قوی جدًا لرفع الکولیسترول (الکافیین)، فمن الضروری دراستها.

 

لماذا من المهم اختیار قهوتک؟ 

 

 

تتمتع زیوت القهوة بأکبر قدر من القوة فی القهوة التی لها أطول اتصال بالماء أثناء التخمیر. على سبیل المثال، قهوة الضغط الفرنسی، التی ترتبط بمرور الماء المستمر عبر الحبوب، تعنی أن ترکیزها العالی یشیر إلى وجود المزید من الکافیین فی فنجانک! 

من ناحیة أخرى، فإن عملیة التخمیر فی إبریق قهوة على الطریقة الأمریکیة مع مرشح لها مستوى زیت منخفض نسبیًا. لأن حبوب القهوة کانت ملامسة للماء مرة واحدة فقط أثناء التخمیر لفترة أقصر بکثیر. الأهم من ذلک، إذا کانت البذور محمصة بالفعل، فإنها تحتوی على کمیة أکبر من الکافیین، لأنه نتیجة لتحمیص البذور، یتم إزالة الزیت الموجود فیها و بعد التخمیر، ینسکب فی الکوب الخاص بک.

تحتوی القهوة سریعة التحضیر و القهوة المخمرة على کمیات "ضئیلة" من الزیت و الإسبریسو بکمیات معتدلة من الدهون.

أظهرت الأبحاث أن شرب خمسة أکواب من القهوة یومیًا باستخدام المصفاة الفرنسیة یمکن أن یزید من مستویات الکولیسترول فی الدم بنسبة 6 إلى 8 فی المائة. 

 

لکن فوائد شرب القهوة لا یمکن التغاضی عنها!

 

إذا کنت تشرب کمیات کبیرة من القهوة غیر المفلترة أو القهوة الفرنسیة کل یوم، فلا ینبغی أن یکون الکولیسترول مصدر قلق، على الأقل فی جانب القهوة. على العکس من ذلک، فإن الاستهلاک المناسب فی الوقت المناسب یجلب لک العدید من الفوائد العلاجیة! 

و مع ذلک، تظهر الأبحاث أن هناک صلة بین استهلاک القهوة و انخفاض معدل الوفیات. ترتبط القهوة أیضًا بالوقایة من الأمراض مثل مرض السکری من النوع 2 و أمراض الکبد و مرض بارکنسون و الاکتئاب. 

 

ماذا کانت النتیجة؟

إذا کنت تعانی من ارتفاع نسبة الکولیسترول فی الدم و ما زلت ترغب فی شرب فنجان القهوة، فمن الأفضل اختیار نوع القهوة و طریقة التخمیر.

 

القهوة مع ضوء التحمیص و کذلک القهوة المخمرة و القهوة الفوریة هی أفضل الخیارات على طاولتک. بالطبع، الإسبریسو مفید أیضًا لمن یعانون من انخفاض الکولیسترول! البقیة یأکلون ما یحلو لهم. 

 

 

اتخذ القرار الصحیح لتعیش حیاة صحیة.

تاریخ انتشار : 2021/06/14
کد : 13
تعداد بازدید: 121