Menu
Menu
  • طهران ، ساحة الرسالة ، الجهة الجنوبیة الشرقیة ، رقم 776
  • ساعات العمل: 6:00 صباحا - 7:30 مساء
  • 02177891717

لا تأکل البلاستیک بالمیاه المعدنیة!

خلافًا لمعتقدات الکثیر من الناس، یمکن استخدام عبوات المیاه المعدنیة لفترة زمنیة معینة. من المثیر للاهتمام معرفة أن النقطة التی تتعلق باستهلاک المیاه المعدنیة هی البلاستیک الذی یعبأ فیه الماء.

یستخدم البولی إیثیلین تیریفثالیت (PET) بشکل شائع لزجاجات المیاه المعدنیة الصغیرة و الکبیرة، و یستخدم البولی إیثیلین الثقیل (HDPE) لتبرید زجاجات المیاه و عند انتهاء صلاحیة المیاه المعدنیة أو تعرض العبوة للحرارة و أشعة الشمس و حرارة السیارات أو الشاحنات، تتسرب هذه المواد البلاستیکیة إلى الماء.

بهذه الطریقة، تدخل السموم و المواد الموجودة داخل هذه المواد البلاستیکیة إلى الماء. لا یؤثر ذلک على طعم الماء فحسب، بل یمکن أن یتسبب أیضًا فی أضرار جسیمة لصحة الجسم.

مضاعفات التسرب الکیمیائی:

 

السموم تعطل نظام الغدد الصماء فی الجسم، مما یسبب مشاکل فی الخصوبة، و أنواع مختلفة من السرطان، و مشاکل عصبیة، و تلف جهاز المناعة.

 

تاریخ انتهاء الصلاحیة صحیح أو خاطئ!

 

یضع العدید من مصنعی المیاه المعدنیة تاریخ انتهاء صلاحیة قیاسیًا مدته سنتان على الزجاجة. لکن الحقیقة هی أنه لا توجد طریقة محددة لتحدید متى لا یمکن شرب الماء فی الزجاجة بالضبط. و مع ذلک، فمن الواضح أنه کلما طالت مدة حمل الزجاجة، زاد احتمال تعرضها للحرارة أو أن جودتها ستبدأ فی التدهور بشکل عام.

 

تاریخ انتشار : 2021/06/16
کد : 15
تعداد بازدید: 78